مرحبًا بكم فى موقع بيان الإسلام الرد على الافتراءات والشبهات
 بحث متقدم ...   البحث عن

الصفحة الرئيسية

ميثاق الموقع

أخبار الموقع

قضايا الساعة

اسأل خبيراً

خريطة الموقع

من نحن

شبهات حول القرآن الكريم

توهُّم عدم المطابقة بين التمييز والمميَّز

أي جريان التمييز على نسق كلام العرب في العدد والمعدود، وقد ظن المتوهِّم وجودَ مخالفة للقاعدة النحوية في قول الله تعالى:{وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ} الكهف/25؛ حيث إنَّ تمييز العدد "ثلاثمائة" يجب إفراده، فاللغة تقول: عندي ثلاثمائة كتاب، لا ثلاثمائة كتب، والصواب ـ في زعمهم ـ أن يقال: ثلاثمائة سنة.
وقد جهل صاحب هذه الشبهة أمرين:
الأول: أن كلمة "سنين" في الآية على هذه القراءة بتنوين "ثلاثمائةٍ" ليست تمييزًا، بل هي عطف بيانٍ، والتقدير: فلبثوا في كهفهم سنينَ ثلاثَمائةٍ، فكلمة "سنين" تفسير للعدد، وهي منصوبة بالفعل "لبثوا"، ومنه قول عنترة:

فيها اثنَتانِ وَأَربَعونَ حَلوبَةً  *** سودًا كَخافِيَةِ الغُرابِ الأَسحَمِ

فجعل "سُودًا" مكان "سوداء".
الثاني: أن من العرب من يضع السنين في موضع سنة، وعلى هذا قراءة حمزة، و الكسائي، وطلحة، ويحيى، والأعمش، والحسن، وابن أبي ليلى، وخلف وابن سعدان، وابن عيسى الأصبهاني، وابن جبير الأنطاكي: "ثلاثمائةِ سنين" بغير تنوين في "ثلاثمائة" وإضافة "سنين" إليها. والمراد في هذه القراءة: ثلاثمائة سنة؛ لأن العرب قد تضع الجمع في موضع المفرد
[1].
وعلى كلتا القراءتين فلا خطأ في الآية ولا مخالفة.

***************************

[1] معاني القرآن للفراء 2 / 138، البحر المحيط 6 / 117.


   
   
  :الاسم
    :البريد الالكتروني
 
:التعليق

 

سلسلة الحوار الحق


برنامج شواهد الحق


برنامج أجوبة الإيمان


برنامج حقائق وشبهات


برنامج الرد الجميل


مناظرات أحمد ديدات


التوراة والإنجيل والقرآن


حقائق قرآنية


لماذا أسلمت


آيات القرآن ودلائل القدرة


صيحة تحذير


لماذا أسلموا


علماء مسلمون


محمد الرسالة والرسول


محمد المثل الأعلى


 
  
المتواجدون الآن
  3683
إجمالي عدد الزوار
  29251324

الرئيسية

من نحن

ميثاق موقع البيان

خريطة موقع البيان

اقتراحات وشكاوي


أخى المسلم: يمكنك الأستفادة بمحتويات موقع بيان الإسلام لأغراض غير تجارية بشرط الإشارة لرابط الموقع