مرحبًا بكم فى موقع بيان الإسلام الرد على الافتراءات والشبهات
what makes husbands cheat blog.perecruit.com why do women cheat
want my wife to cheat faithwalker.org husbands who cheat
women will cheat how to spot a cheater husband cheated on me
mobile phone spyware spyware apps for android spyware cell phone texting
bdsm boy sex stories kerala sex stories black female slave sex stories
order abortion pill online go quotes on abortion
order abortion pill online abortion clinic in atlanta ga quotes on abortion
terminate early pregnancy hysteroscopy d&c when you pregnant
terminate early pregnancy abortion clinic in houston when you pregnant
women who cheat on husband open women want men
unfaithful spouse turbofish.com married men who cheat with men
adult diaper lover stories free babysitter sex stories free readable adult stories
stop abortion montechristo.co.za scraping of the uterus procedure
stop abortion montechristo.co.za scraping of the uterus procedure
when married men cheat infidelity in marriage why women cheat
where is an abortion clinic blog.dastagarri.com how much does an abortion cost
best free android spy adammitchell.co.uk spy software for android
discount rx coupons discount pharmacy coupons walgreens store coupon
walgreens photo deals tomorrowstalents.com walgreens deal
letter to husband who cheated click infidelity
where can i get abortion pills go how late can you get an abortion
methods of abortion in early pregnancy scraping of the uterus procedure medications for pregnancy
walgreens photo coupon prints walgreens photo promo code walgreens in store photo coupon
walgreens photo online link walgreens photo coupon online
plan parenthood abortion site surgical abortion stories
women that cheat with married men solveit.openjive.com my husband almost cheated on me
revia 50mg read diprolene 0.12%
vibramycin clomid 50mg deltasone pill
discount coupons for prescriptions go viagra coupon card
viagra 100 mg viagra without a doctor prescription sildenafil 100mg
deltasone pill open vardenafil pill
deltasone pill zithromax 250mg vardenafil pill
prescription card f6finserve.com viagra coupon code
pharmacy discount card onlineseoanalyzer.com discount prescription card
cipro site propecia 1mg
prescription discount coupon site drug coupon card
cialis coupon free go coupons prescriptions
how much are abortion pills abortion prices price of abortion
abortion at 5 weeks open abortion support
coupon discounts read how much are abortion pills
order abortion pill online geekics.com coat hanger abortion
amoxicillin strep throat adult dosage amoxicillin strep throat adult dosage amoxicillin strep throat adult dosage
metformin gfr cut off metformin gfr cut off metformin gfr cut off
transfer prescription coupon redsoctober.com prescription coupons
prescription drug discount cards cialis coupon lilly
best ed treatment for diabetes diabetes and ed treatment
sitagliptin phosphate and metformin hydrochloride sitagliptin phosphate side effects sitagliptin phosphate msds
cost of abortion link teenage abortion
clorocil pomada posologia clorocil para gatos clorocil infarmed
cost of abortion pill ismp.org cost of abortions
amoxicillin antibiyotik fiyat amoxicilline amoxicillin-rnp
discount coupons for prescriptions klitvejen.dk coupon for prescriptions
amoxicillin dermani haqqinda amoxicillin al 1000 amoxicillin
abortion procedure achieveriasclasses.com abortion pill costs
discount prescription coupons free prescription cards discount drug coupons
naltrexone prescribing information zygonie.com what is naltrexone 50mg
what is a vivitrol shot click revia 50 mg
naltrexone where to buy open ldn homepage
does naltrexone stop withdrawals williamgonzalez.me naltrexone prescribing information
how does naltrexone make you feel naltroxine alcohol implant treatment
naltrexone headache oscarsotorrio.com naltrexone wikipedia
vivitrol for alcohol dependence low dose naltrexone buy where to get naltrexone implant
revia manufacturer go naltrexone overdose
naltrexone and opiates blog.jrmissworld.com naltrexine
 بحث متقدم ...   البحث عن

الصفحة الرئيسية

ميثاق الموقع

قضايا الساعة

اسأل خبيراً

خريطة الموقع

من نحن

دعوى معارضة السنة للقرآن في حكم أكل الميتة والدم(*)

مضمون الشبهة:

يدعي بعض المغرضين أن السنة عارضت القرآن في حكم أكل الميتة والدم، ويستدلون على ذلك بقوله عز وجل: )إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم (173)( (البقرة)، بينما يحلهما النبي - صلى الله عليه وسلم- بقوله: «أحلت لكم ميتتان ودمان، فأما الميتتان: فالحوت والجراد، وأما الدمان: فالكبد والطحال...». ويتساءلون: كيف يحرم الله - عز وجل- أكلهما مطلقا، ثم تأتي السنة فتستدرك على القرآن مثل هذا الحكم"؟

وجها إبطال الشبهة:

1) إن حديث «أحلت لكم ميتتان ودمان..» حديث صحيح ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما أن الحديث لا يعارض القرآن؛ لأن القرآن نفسه قد خصص صيد البحر وأحله من عموم الميتة في قوله: )أحل لكم صيد البحر( (المائدة: ٩٦)، كما أن السنة تخصص عموم القرآن فيكون ما خصصته من إباحة الحوت والجراد من عموم الميتة، والكبد والطحال من عموم الدم - مباح بلا خلاف، كما أن ماء البحر مالح فهو مطهر لأسماك البحار مما يحفظ أسماك البحار بعد موتها فلا تفسد إلا بعد مضي وقت، كما أن دم السمك والجراد مخالف لسائر الدماء؛ لأنه لا يسيل مثلها فلا يكون دما مسفوحا وبالتالي فلا يحرم.

2) لقد أكد العلم الحديث مدى الأضرار الجسيمة التي تصيب الإنسان من جراء تناول الميتة والدم المسفوح، وأثبت - أيضا - مدى إعجاز التشريع الإسلامي في استثناء السمك والجراد من جملة الميتة، والكبد والطحال من جملة الدم؛ وذلك لانتفاء علة المنع من الأكل عنهما.

التفصيل:

أولا. الحديث صحيح ولا يعارض القرآن؛ لأن القرآن قد خصص صيد البحر وأحله من عموم الميتة، كما أن السنة تخصص عموم القرآن فيكون ما خصصته منه مباح بلا خلاف:

إن حديث النبي صلى الله عليه وسلم «أحلت لكم ميتتان ودمان، فأما الميتتان فالحوت والجراد، وأما الدمان فالكبد والطحال»[1] - حديث صحيح ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما أن هذا الحديث لا يعارض القرآن في قوله تعالى: )إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم (173)( (البقرة)؛ وذلك لأن القرآن نفسه قد خصص صيد البحر وأحله من عموم الميتة في قوله تعالى: )أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما( (المائدة:٩٦)، وفي هذا يقول القرطبي في تفسيره: "هذا حكم بتحليل صيد البحر وهو كل ما صيد من حيتانه، والصيد هنا يراد به المصيد، وأضيف إلى البحر لما كان منه بسبب..."[2] إلخ.

ومن المتقرر أن من وظائف السنة النبوية بيان وتفسير ما جاء في القرآن، كتفصيل الأحكام التي نص عليها القرآن إجمالا، ومن ذلك أيضا تخصيص العام، كالأحاديث التي خصصت الوارث والمورث في قوله تعالى: )يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين( (النساء: ١١)، فخصصت السنة المورث بغير الأنبياء، قال صلى الله عليه وسلم: «لا نورث ما تركنا صدقة»[3]، كما خصصت السنة الوارث بغير القاتل، يقول صلى الله عليه وسلم: «ليس للقاتل شيء، وإن لم يكن له وارث فوارثه أقرب الناس إليه، ولا يرث القاتل شيئا»[4].

والحديث الذي بأيدينا من هذا الباب - تخصيص العام بالخاص -، فقد حرم الله تعالى أكل الميتة وأكل الدم إجمالا؛ لما فيهما من خطر كبير وأضرار جسيمة على صحة الإنسان ومن ثم على المجتمع كله، وجاءت السنة فخصصت من الميتة صنفين: "الحوت - السمك - والجراد"، وخصصت من الدم صنفين: "الكبد والطحال"؛ وذلك لانتفاء علة المنع عنهما.

فبالنسبة للميتة قال ابن القيم في بيان علة تحريمها: "إن الميتة إنما حرمت لاحتقان الرطوبات والفضلات والدم الخبيث فيها، والذكاة[5] لما كانت تزيل ذلك الدم والفضلات؛ كانت سبب الحل، وإلا فالموت لا يقتضي التحريم، فإنه حاصل بالذكاة كما يحصل بغيرها، وإذا لم يكن في الحيوان دم وفضلات تزيلها الذكاة؛ لم يحرم بالموت، ولم يشترط لحله ذكاة كالجراد، ولهذا لا ينجس بالموت ما لا نفس له سائلة، كالذباب والنحلة، ونحوهما، والسمك من هذا الضرب؛ فإنه لو كان له دم وفضلات تحتقن بموته، لم يحل لموته بغير ذكاة، ولم يكن فرق بين موته في الماء وموته خارجه؛ إذ المعلوم أن موته في البر لا يذهب تلك الفضلات التي تحرمه عند المحرمين إذا مات في البحر...[6]

وقد خصص سبحانه وتعالى ميتة البحر وأحلها في قوله: )أحل لكم صيد البحر وطعامه( (المائدة: ٩٦)، وجاء في الحديث الصحيح عن البحر: «هو الطهور ماؤه، الحل ميتته»[7].

يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي في تفسير قوله تعالى: )إنما حرم عليكم الميتة والدم( (البقرة: ١٧٣): "ومعنى الميتة - بالياء الساكنة - أي: التي خرجت روحها حتفا؛ لأنه قد تخرج الروح إزهاقا بمعنى أن تذبحه فيموت؛ لكن هناك مخلوقات تموت حتف أنفها، وساعة تموت الحيوانات حتف أنفها تحتبس فيها خلاصة الأغذية التي تناولتها وهي الموجودة بالدم، وهذا الدم فيه أشياء ضارة كثيرة، ففي الدم مواد ضارة فاسدة استخلصتها أجهزة الجسم وهو حي، وكانت في طريقها إلى الخروج منه، فإذا ما ذبحناه؛ سال كل الدم الفاسد والسليم، ولأن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة، فإننا نضحي بالدم السليم مع الدم الفاسد، وهذا الدم يختزنه الجسم عندما يموت، وتظل بداخله الأشياء الضارة فيصبح اللحم مملوءا بالمواد الضارة التي تصيب الإنسان بالأمراض. ونظرة بسيطة إلى دجاجتين، إحداهما مذبوحة أريق دمها، والأخرى منخنقة، أي: لم يرق دمها، فإننا نجد اختلافا ظاهرا في اللون، حتى لو قمنا بطهي هذه وتلك فسنجد اختلافا في الطعم، سنجد طعم الدجاجة المذبوحة مقبولا، وسنجد طعم الدجاجة الميتة غير مقبول.

وكان الذين لا يؤمنون بإله أو بمنهج يقومون بذبح الحيوانات قبل أكلها؛ لأن تجاربهم قد هدتهم إلى أن هذه عملية فيها مصلحة، وإن لم يعرفوا طريقة الذبح الإسلامية.

والحق سبحانه يصرح في قوله: )إنما حرم عليكم الميتة( أن كل ميتة حرام، وما دامت ميتة فقد كان فيها حياة وروح ثم خرجت، لكننا نأكل السمك وهو ميت، وذلك تخصيص من السنة لعموم القرآن، فقد قال صلى الله عليه وسلم: «أحلت لكم ميتتان ودمان، فأما الميتتان فالحوت والجراد، وأما الدمان فالكبد والطحال».

لماذا هذا الاستثناء في التحليل؟ لأن للعرف في تحديد ألفاظ الشارع مدخلا، فإذا حلفت ألا تأكل لحما وأكلت سمكا فهل تحنث؟ لا تحنث ويمينك صادقة! رغم أن الله وصف السمك بأنه لحم طري؛ إلا أن العرف ساعة يطلق اللحم لم يدخل فيه السمك.

إذن، فالعرف له اعتبار، لذلك فالزمخشري يقول في هذه المسألة: لو حلفت ألا تأكل اللحم وأكلت السمك فإجماع العلماء على أنك لم تحنث في يمينك". وضرب مثلا آخر فقال: لو حلفت بأن تركب دابة، والكافر قد أسماه الله دابة فقال: )إن شر الدواب عند الله الذين كفروا( (الأنفال: ٥٥) فهل يجوز ركوب الكافر؟ لا يجوز، فكان مقتضى الآية أنه يصح لك أن تركبه، وعلق على ذلك قائلا: صحيح أن الدابة هي كل ما يدب على الأرض، إلا أن العرب خصتها بذوات الأربع.

لهذا كان للعرف مدخل في مسائل التحليل والتحريم، فإذا قال قائل: إن الله حرم الميتة، والسمك والجراد ميتة فلماذا نأكلها؟ نرد عليه: إن العرف جرى على أن السمك والجراد ليسا لحما، بدليل قولهم: "إذا كثر الجراد أرخص اللحم"، وذلك يعني أن الجراد ليس من اللحم.

أما بالنسبة للسمك فلم يكن كالميتة التي حرمها الله؛ لأن الميتة المحرمة هي كل ما يذبح ويسيل دمه، والسمك لا نفس سائلة له، أي: لا يسيل دمه كسائر الدماء. والجراد أيضا كذلك، إذن فتحليل أكله وهو ميت إنما جاء بسبب عدم وجود نفس سائلة يترتب عليها انتقال ما يضر من داخله إلى الإنسان، أما الكبد والطحال فليسا بدم؛ فالدم له سيولة، والكبد والطحال لحم متجمد متماسك[8].

قال النووي في "المجموع": "ولا يحل شيء من الحيوان المأكول سوى السمك والجراد إلا بذكاة، لقوله تعالى: )حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب( (المائدة: 2)، ويحل السمك والجراد من غير ذكاة لقوله صلى الله عليه وسلم: «أحلت لنا ميتتان: الحوت والجراد»[9]؛ ولأن ذكاتهما لا تمكن في العادة فسقط اعتبارهما... وقد أجمعت الأمة على تحريم الميتة غير السمك والجراد، وأجمعوا على إباحة السمك والجراد، وأجمعوا أنه لا يحل من الحيوان غير السمك والجراد إلا بذكاة أو ما في معنى الذكاة"[10].

وقد حرم الله تعالى الدم إجمالا في الآية السابقة، ثم خص ذلك في الآية الأخرى في سورة الأنعام، قال تعالى: )قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به( (الأنعام: ١٤٥) فنفى سبحانه وتعالى في هذه الآية حرمة سائر الدماء إلا ما كان مسفوحا، وهو المصبوب السائل الذي يخرج بالذبح أو النحر ونحوه.

 ومن ذلك ندرك علة تحليل النبي -صلى الله عليه وسلم- أكل الكبد والطحال؛ لأنهما خلاصة دم متجمد، فلا صورة سائلة له، فانتفت بذلك عنهما علة المنع.

وإلى هذا ذهب جمهور الأئمة، فقالوا: إن الدم المحرم هو الدم المسفوح لا مطلق الدم، فيحمل الدم المطلق في الآية على المقيد في آية الأنعام[11].

قال القرطبي: "اتفق العلماء على أن الدم حرام نجس لا يؤكل ولا ينتفع به.

قال ابن خويز منداد: وأما الدم فمحرم ما لم تعم به البلوى، ومعفو عما تعم به البلوى، والذي تعم به البلوى هو الدم في اللحم وعروقه، ويسيره في البدن والثوب يصلى فيه، وإنما قلنا ذلك لأن الله تعالى قال: )حرمت عليكم الميتة والدم(، وقال في موضع آخر: )قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا( (الأنعام: ١٤٥)، "فحرم المسفوح من الدم؛ لأن التحفظ من هذا إصر وفيه مشقة، والإصر والمشقة في الدين موضوع، وهذا أصل في الشرع؛ أنه كلما حرجت الأمة في أداء العبادة فيه وثقل عليها - سقطت العبادة عنها فيه، ألا ترى أن المضطر يأكل الميتة، وأن المريض يفطر ويتيمم في نحو ذلك.

وذكر الله - سبحانه وتعالى- الدم هاهنا مطلقا، وقيده في الأنعام، بقوله: )مسفوحا(وحمل العلماء هاهنا المطلق على المقيد إجماعا، فالدم هنا يراد به المسفوح؛ لأن ما خالط اللحم فغير محرم بإجماع، وكذلك الكبد والطحال مجمع عليه، وفي دم الحوت المزايل له اختلاف، وروي عن القابسي: أنه طاهر، ويلزم عن طهارته أنه غير محرم، وهو اختيار ابن العربي، قال: لأنه لو كان دم السمك نجسا لشرعت ذكاته. وهو مذهب أبي حنيفة في دم الحوت، والدليل على أنه طاهر أنه إذا يبس ابيض، بخلاف سائر الدماء فإنه يسود. وهذه النكتة لهم في الاحتجاج على الشافعية[12].

وعلى هذا فالتعارض المتوهم بين السنة والقرآن في حكم أكل الميتة والدم ليس صحيحا؛ لأن قوله تعالى: )حرمت عليكم الميتة والدم( حكم عام مجمل، وقد استثنى الله -عز وجل- من الميتة ميتة البحر، فقال تعالى: )أحل لكم صيد البحر وطعامه( (المائدة: ٩٦)، وقد خص الدم بما هو مسفوح فقط، وذلك يوافق تماما ما جاء في الحديث الصحيح: «أحلت لكم ميتتان ودمان...» فالميتتان هما الحوت (السمك) والجراد؛ لأن دمهما يختلف عن سائر الدماء، فلا ضرر من أكلهما، والدمان هما الكبد والطحال؛ لأنهما ليسا دما مسفوحا، بل خلاصة دم متجمد، فلا ضرر من أكلهما، فأين التعارض إذن؟!

ثانيا. الإعجاز العلمي للتشريع الإسلامي في تحريم الميتة والدم، واستثناء السمك والجراد والكبد والطحال:

لقد أثبت العلم - بما لا يدع مجالا للشك - أن الدماء التي أودعها الله لحوم الحيوانات تحمل من الجراثيم والمضار الكثير.

ومن هنا ندرك الحكمة والمقصد الشرعي من التذكية التي أمر بها الحق سبحانه قبل تناول لحوم الحيوانات؛ وذلك أن التذكية إخراج للدم الخبيث الضار.

إن ذبح الحيوان بالطريقة المعهودة في الإسلام يستخلص المصدر الأساسي لنقل هذه الجراثيم وهو الدم، فلا يمكن بعدها السماح بانتقالها إلى الأعضاء.

وإذا ذبح الحيوان قبل موته تخلص الجسم من هذه المادة التي تسبب انتقال هذه الجراثيم إليه؛ لأن الدم هو السائل الحيوي المهم في جسم الكائن الحي والذي يستطيع مقاومة ملايين الطفيليات بما يحويه من كرات بيضاء وأجسام مضادة ما دام الكائن حيا وفي درجة حرارته الطبيعية، فإذا مات الحيوان وتوقف الدم عن الجريان أصبحت الميكروبات بدون مقاومة، وفي هذه الحالة يكون أسلم الطرق هو الإراقة الكاملة لهذا الدم، وإخراجه من الجسم في أسرع وقت ممكن.

ولما كان الدم هو المادة المرئية الخارجة من الحيوان عند التذكية فإنه يحسن أن نتناوله بشيء من التأصيل الشرعي العلمي.

التفسير العلمي لتحريم الدم:

الدم هو هذا السائل الأحمر القاني الذي يتكون من أخلاط عديدة منها الخلايا الحمراء الممتلئة بمادة الهيموجلوبين التي تقوم بنقل الأكسجين إلى مختلف خلايا الجسم ضد غزو حاملات الأمراض من الجراثيم والطفيليات، والصفائح التي تتحطم حول نزيف الدم من أجل تجلطه.

ويحمل الدم سموما وفضلات كثيرة ومركبات ضارة، وذلك لأن إحدى وظائفه الهامة هي نقل نواتج استقلاب الغذاء في الخلايا من فضلات وسموم ليطرحه خارج الجسم عبر منافذها التي هيأها الله - عز وجل- لهذا الغرض، وأهم هذه المواد هي: البولة وحمض البول والكرياتنين وغاز الفحم، كما يحمل الدم بعض السموم التي ينقلها من الأمعاء إلى الكبد ليصار إلى تعديلها.

وكذلك فإن الجراثيم الممرضة ربما انتقلت إليه عبر السكين التي ذبح بها الجزار، أو عبر الهواء المحيط، أو قد تنتقل من مصدر مجاور؛ فإذا انتقل عدد من الجراثيم إلى الدم فإن الجرثومة الواحدة تتضاعف هندسيا كل نصف ساعة، فتتوالد الجرثومة الواحدة إلى اثنتين، ولو اعتبرنا أن 1000 جرثومة انتقلت إلى هذا الجرام من الدم فإنها تصبح بعد نصف ساعة 2000، وبعد ساعة واحدة يرتفع العدد إلى 4000، وبعد ساعة ونصف تصبح 8000 جرثومة ثم يرتفع عدد الجراثيم إلى 16000 جرثومة بعد ساعتين، وبعد ثلاث ساعات يكون العدد قد وصل إلى 64000 جرثومة تغزو هذا الجرام الواحد من الدم.

ومعلوم أن الدم أصلا توجد فيه كميات هائلة من الجراثيم، بل إنه بعد وفاة الحيوان يصبح ملوثا ضارا جدا بصحة الإنسان إذا تم شربه، أو حفظه في مكان ثم شربه بعد ذلك.

وهنا سؤال يطرح نفسه وهو إذا كان فعل الجراثيم بالدم هو ما ذكر آنفا، فبالتأكيد سيكون فعلها باللحم كذلك فلماذا يؤكل اللحم ولا نصاب بما يصاب به آكل الدم؟

والجواب على ذلك هو أن الجراثيم تبدأ بغزو السطح الخارجي عبر التهام ما يوجد في الطبقة الصلبة، فيتناقص عنها الغذاء ويموت عدد كبير منها لعدم قدرتها على التكاثر بسرعة، فإذا أراد الطباخ أن يطبخ هذه القطعة من اللحم فإنه يقوم بغسلها من الخارج؛ وعندها تكون كمية الجراثيم قد أزيلت بهذه العملية، ثم بالطبخ يتم القضاء على كمية أخرى من الجراثيم.

وعند تناول كمية كبيرة من الدم فإن هذه المركبات تمتص ويرتفع مقدارها في الجسم، إضافة إلى المركبات التي يمكن أن تنتج عن هضم الدم نفسه، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة البولة في الدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى اعتلال دماغي ينتهي بالسبات.

وهذه الحالة تشبه مرضيا ما يحدث في حالة النزف الهضمي العلوي، ويلجأ عادة هنا إلى امتصاص الدم المتراكم في المعدة والأمعاء لتخليص البدن منه ووقايته من حدوث الإصابة الدماغية.

وهكذا فإن علماء الصحة لم يعتبروا الدم بشكل من الأشكال في تعداد الأغذية الصالحة للبشر.

يقول الدكتور يوسف عبد الرشيد الجرفي: "القاسم المشترك الذي يجمع بين تحريم القرآن الكريم للدابة المنخنقة التي خنقت فماتت وبقي دمها في جسمها، والموقوذة التي ضربت بآلة حادة فماتت، والمتردية التي وقعت من عل فماتت بصدمة عضلية، والنطيحة التي نطحت، هذه الأربعة أنواع من الدواب التي حرم الله أكلها يجمعها قاسم مشترك واحد، هو أن الدم بقي في جسمها". ويقول الدكتور جون هونوفر لارسن: "الميتة مستودع للجراثيم، ومستودع للأمراض الفتاكة، والقوانين في أوربا تحرم أكل الميتة، كما يقول: إن قوانيننا الآن تحرم أكل لحم الحيوان إذا مات مختنقا، حيث اكتشفنا مؤخرا أن هناك علاقة بين الأمراض التي يحملها الحيوان الذي يموت مختنقا وبين صحة الإنسان؛ حيث يعمل جدار الأمعاء الغليظة للحيوان كحاجز يمنع انتقال الجراثيم من الأمعاء الغليظة - حيث توجد الفضلات - إلى جسم الحيوان وإلى دمه طالما كان الحيوان على قيد الحياة. ومعلوم أن الأمعاء الغليظة مستودع كبير للجراثيم الضارة بالإنسان، والجدار الداخلي لهذه الأمعاء يحول دون انتقال هذه الجراثيم إلى جسم الحيوان، كما أن في دماء الحيوان جدارا آخر يحول دون انتقال الجراثيم من دم الحيوان، فإذا حدث للحيوان خنق فإنه يموت موتا بطيئا.

وتكمن الخطورة في هذا الموت البطيء عندما تفقد مقاومة الجدار المغلف للأمعاء الغليظة تدريجيا، مما يجعل الجراثيم الضارة تخترق جدار الأمعاء إلى الدماء وإلى اللحم المجاور، ومن الدماء تنتقل هذه الجراثيم مع الدورة الدموية إلى جميع أجزاء الجسم؛ لأن الحيوان لم يمت بعد، كما تخرج من جدار الدماء إلى اللحم بسبب نقص المقاومة في جدر هذه الأوعية الدموية، فيصبح الحيوان مستودعا ضخما لهذه الجراثيم الضارة.

ثم تفتك هذه الجراثيم المتكاثرة بصحة الحيوان حتى الموت، وموته في هذه الحالة يعني وجود خطر كبير في جسد هذا الكائن الذي يموت مختنقا.

أما الحيوان الذي يموت ضربا فيقول الدكتور جون: "يصاب هذا الحيوان كذلك بالموت البطيء، كالمختنق تماما فيقع له ما وقع للمختنق؛ وزيادة على ذلك فإن الضرب يتسبب في تمزيق الأوعية الدموية في مكان الضرب، كما يمزق الخلايا فيه، فيختلط تركيب الدماء مع تركيب الخلايا مما يتسبب في حدوث تفاعلات للمواد السامة الضارة؛ ولذلك تلحظ وجود تورم يقع في مكان الضرب إن هذا التورم الحادث سببه وجود التفاعلات الكيميائية الضارة التي أصبحت مولدات لمواد سامة إلى جانب التسلخ الذي يحدثه الضرب بجسم الحيوان، وبهذا يصبح الحيوان الذي مات من الضرب مستودعا للجراثيم الضارة وخطرا على صحة الإنسان".

كما يقول عن الحيوان الذي يسقط من مكان عال وهو الذي يسمى (المتردية): "الحيوان الذي يموت بهذه الطريقة تكون حالته مثل حالة الذي مات بالضرب، ففي مكان السقوط يحدث التمزق ويبدأ بالموت موتا بطيئا... وحتى لو مات مباشرة بعد السقوط فإن الجراثيم تغزو الجسم بسرعة، ولذلك نجد أن العفونات سرعان ما تتصاعد من جسم هذا الكائن، وهذا دليل على ما يوجد فيه من جراثيم وميكروبات خطيرة.

كما سئل الدكتور عن الحيوان الذي يموت بسبب التناطح فقال: "الموت بهذه الطريقة يشابه الذي يموت ضربا ولكنه أخطر، ففي الغالب أن الحيوان عندما ينطح بقرنه تتم عملية النطح في منطقة البطن، وبالأخص في الأمعاء، فيدخل القرن ملوثا بالجراثيم إلى الدماء في أمعاء الحيوان الآخر، وتجري الدماء في جسمه، ثم يموت تبعا لذلك، ويشكل تناول لحم الحيوان في هذه الحالة خطرا محققا على صحة الإنسان.

كما سئل عن الحيوان الذي يموت بسبب افتراس حيوان آخر له فقال: معلوم أن مخالب السبع مملوءة بالجراثيم، فإذا غرسها في جسم هذا الحيوان سارت تلك الجراثيم في دمه؛ عندها يموت الحيوان ببطء ويصبح مستودعا للجراثيم الضارة، أما عندما يذبح الحيوان بالطريقة المعهودة عند المسلمين؛ نكون قد استخلصنا المصدر الأساسي لنقل هذه الجراثيم وهو الدم، ولا يمكن بعدها السماح بانتقالها إلى الأعضاء.

وإذا ذبح الحيوان قبل موته تخلص الجسم من هذه المادة التي تسبب انتقال هذه الجراثيم إليه؛ لأن الدم هو السائل الحيوي المهم في جسم الكائن الحي والذي يستطيع مقاومة ملايين الطفيليات بما يحويه من كرات بيضاء وأجسام مضادة، مادام الكائن حيا وفي درجة حرارته الطبيعية، فإذا مات الحيوان وتوقف الدم عن الجريان أصبحت الميكروبات بدون مقاومة، وفي هذه الحالة يكون أسلم الطرق هو الإراقة الكاملة لهذا الدم، وإخراجه من الجسم في أسرع وقت ممكن[13].

يقرر الدكتور أحمد شوقي إبراهيم: "إن أكل لحم بعض الميتة لا يضر إذا تناولها الإنسان طعاما في حالات معينة، إذا لم تحدث فيها عمليات التعفن والتحلل، ومن ثم لم تتكاثر الجراثيم في لحمها، لذلك لا يفسد لحمها، ومثال ذلك ميتة البحر... وهي ما خرج من حيوان البحر حيا ومات بعد خروجه منه، فماء البحر يحتوي على أملاح تحفظ له طهره ونقاءه، فلا تتكاثر فيه الجراثيم الضارة، ومن ثم لا تفسد لحوم ميتة البحر، إلا بعد مضي وقت، أو إذا لم تحفظ جيدا بعد خروجها من البحر وموتها بعد ذلك... وموت الجراد كتذكيته، وليس بالجراد دم، ومن ثم فلا تحدث في جسمه عمليات تعفن أو تحلل إلا بعد وقت".

ثم يتحدث عن الإعجاز العلمي في تحريم أكل الدم، فيقول: "ومن خطوط الدفاع في الجسم جهاز يسمى "الجهاز الشبكي البطاني" أو "الخلايا الشبكية البطانية"، وهي خلايا كثيرة ومتعددة، وتوجد في كثير من أعضاء الجسم، وأكثر وجودها في جدران أوعية الدم بالكبد وجدران أوعية الدم بالطحال.

ولما كان الدم في دورة سريعة فإنه لابد أن يمر بالكبد والطحال وما فيهما من الخلايا الشبكية البطانية أو الجهاز الشبكي البطاني، تلك الخلايا التي تلتهم الجراثيم التي تسبح في مجرى الدم وتقضي عليها، وفضلا عن القضاء على الميكروبات، فإن الكبد يعالج المواد السامة بالدم من خلال عمليات حيوية كثيرة ومعقدة، وينقي الدم منها، إذن فالدم بالكبد والطحال هو أنقى دم في الجسم، وأكثره خلوا من الجراثيم ونفايات عمليات الأيض بالجسم، فضلا على أنه لا يمكن استخلاص الدم من الكبد أو الطحال استخلاصا تاما، وهذه الحقائق العلمية لم تكتشف إلا حديثا، وساعدتنا على أن نفهم بعض الجوانب العلمية، والإعجاز العلمي في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحلت لكم ميتتان...»[14].

مما سقناه يتأكد لنا يقينا مدى توافق القرآن الكريم مع السنة النبوية في هذا الشأن، فحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حديث صحيح يتوافق تماما مع ما جاء به القرآن في الشأن نفسه، ناهيك عن أن العلم الحديث أثبت مدى إعجاز التشريع الإسلامي وتكامله في بيان تحريم أكل الميتة والدم عامة، مع إباحة بعض الأصناف منهما؛ لانتفاء علة التحريم عنها؛ مما يدل على إعجاز التشريع الإسلامي في كل زمان ومكان.

الخلاصة:

·   لقد حرم الإسلام أكل الميتة لما فيها من خطر عظيم على صحة الإنسان، نتيجة احتباس الدم داخل الميتة، وقد أحل الله لنا ميتة البحر لاختلاف دمها عن سائر الدماء، فقال تعالى: )أحل لكم صيد البحر وطعامه( (المائدة: ٩٦).

·   لقد حرم الإسلام أكل الدم، وخصه بالمسفوح منه؛ لعظيم ضرره بآكله، فقال تعالى: )قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا( (الأنعام: ١٤٥).

·   لم يعارض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- القرآن الكريم عندما قال: «أحلت لكم ميتتان ودمان؛ فأما الميتتان: فالحوت والجراد، وأما الدمان: فالكبد والطحال» بل وافقه تمام الموافقة؛ لأن علة المنع هي وجود الدم الفاسد الذي يضر، فأما الحوت (الأسماك) والجراد، فدمها يختلف عن سائر الدماء، ولذلك فلا حرج من أكلهما، كما أن الكبد والطحال ما هما إلا خلاصة دم متجمع متجمد، وعلة المنع هي كون الدم مسفوحا، ولذلك فلا حرج من أكلهما أيضا.

·   لقد كشف العلم الحديث عن كثير من الأمراض التي يسببها أكل الميتة، ووضح العلماء أن الحيوان الميت حتف أنفه يتحول جسده إلى بؤرة خبيثة مليئة بالجراثيم، والميكروبات والمواد الضارة التي تفتك بحياة الإنسان في حالة ما إذا أكل منها.

لقد أثبت العلم الحديث أن الدم بالكبد والطحال هو أنقى دم موجود داخل جسم الحيوان لقوة وسائل المناعة بهما، مما يدل على إعجاز التشريع الإسلامي في تحليل أكلهما، وصدق الله حينما قال مخاطبا رسوله الكريم: )وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما (113)( (النساء).

 

 



(*) حجية السنة ومصطلحات المحدثين وأعلامهم، د. عبد المتعال محمد الجبري، مكتبة وهبة، القاهرة، ط1، 1407هـ/ 1986م. اللعاب الأخير في مجال إنكار سنة البشير النذير، د. طه حبيشي، مكتبة رشوان، القاهرة، ط2، 1427هـ/ 2006م.

[1] . صحيح: أخرجه ابن ماجه في سننه، كتاب: الأطعمة، باب: الكبد والطحال، (2/1102)، رقم (3314)، وصححه الألباني في صحيح وضعيف سنن ابن ماجه برقم (3314).

[2] . الجامع لأحكام القرآن، القرطبي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، 1405هـ/ 1985م، (6/318).

[3]. صحيح البخاري (بشرح فتح الباري)، كتاب: فرض الخمس، باب: فرض الخمس، (6/ 227)، رقم (3093). صحيح مسلم (بشرح النووي)، كتاب: الجهاد والسير، باب: قول النبي صلى الله عليه وسلم "لا نورث ما تركنا فهو صدقة"، (7/ 2746)، رقم (4498).

[4]. حسن: أخرجه أبو داود في سننه (بشرح عون المعبود)، كتاب: الديات، باب: ديات الأعضاء، (12/ 199)، رقم (4551). وحسنه الألباني في صحيح وضعيف سنن أبي داود برقم (4564).

[5]. ذكاة الحيوان: أي ذبحه، وفي الاصطلاح: هي السبب الموصل لحل أكل الحيوان البري اختيارا. انظر: الموسوعة الفقهية الكويتية (11/ 139).

[6]. زاد المعاد في هدي خير العباد، ابن قيم الجوزية، تحقيق: شعيب الأرنؤوط وعبد القادر الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط7، 1405هـ/ 1985م، (3/ 393).

[7]. صحيح: أخرجه أحمد في مسنده، مسند المكثرين من الصحابة، مسند أبي هريرة رضي الله عنه، (16/ 299)، رقم (8720). وصحح إسناده الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على المسند.

[8]. تفسير الشعراوي، الشيخ محمد متولي الشعراوي، مطابع أخبار اليوم، القاهرة، د. ت، (2/ 714: 716) بتصرف.

[9]. صحيح: أخرجه ابن ماجه في سننه، كتاب: الصيد، باب: صيد الحيتان والجراد، (2/ 1073)، رقم (3218). وصححه الألباني في صحيح وضعيف سنن ابن ماجه برقم (3218).

[10]. المجموع، النووي، دار الفكر، بيروت، د. ت، (9/ 72) بتصرف.

[11]. مجلة البحوث الإسلامية، مجلة دورية تصدر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، (6/ 126).

[12]. الجامع لأحكام القرآن، القرطبي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، 1405هـ/ 1985م، (2/ 221، 222) بتصرف.

[13]. موسوعة البحوث والمقالات العلمية، علي بن نايف الشحود.

[14]. انظر: موسوعة المعارف الطبية في ضوء القرآن والسنة، د. أحمد شوقي إبراهيم، دار الفكر العربي، القاهرة، ط1، 1423هـ/ 2002م، (3/ 13: 16).

wifes cheat go women who want to cheat
how to catch a cheat link how to know if wife has cheated
how to catch a cheat marcandela.com how to know if wife has cheated
why do wife cheat on husband blog.ivanovtech.com cheaters
catch a cheater click how to know if wife has cheated
women who cheated affairs with married men reasons women cheat
first time treesome sex stories link adult intimate sex stories
my husband cheated on me signs of unfaithful husband dating for married people
women will cheat how to spot a cheater husband cheated on me
percentage of women who cheat online affair why married men have affairs
stories of little sex forced sex change stories illustrated adult stories
pharmacy discounts fitness.markmcgookin.com prescription discount
dating sites for married people go dating for married
sms spy apps mealmixer.com spy camera for android
sms spy apps best spyware for android phone spy camera for android
prescription drug discount card prescription drug card discount prescription drug cards
methods of abortion in early pregnancy bubsandbeans.com.au medications for pregnancy
abortion clinics abortion techniques information about abortion
reasons wives cheat on husbands read women who love to cheat
revia 50mg ciprofloxacin pill diprolene 0.12%
gps coordinates and location click spy for cell phone
betamethasone neurontin 600mg renova 0.05%
betamethasone neurontin 600mg renova 0.05%
rite aid online coupon open store rite aid
rite aid online coupon open store rite aid
diprolene 0.05% ventolin 2mg propranolol
acyclovir 200mg tadalafil 40mg inderal 40mg
rifaximin 200mg blog.myget.org levaquin
viagra 100mg read propranolol 20mg
amoxil pill click rifaximin
propranolol pill dapoxetine pill cipro 500mg
celecoxib pill click viagra 25mg
cipro site propecia 1mg
priligy 60mg levofloxacin amoxil 500mg
discount card for prescription drugs free discount prescription card discount drug coupons
viagra 2016 coupon liberitutti.info coupons for prescription medications
discount drug coupons blog.alpacanation.com free printable viagra coupons
cialis savings and coupons read prescription drug cards
abortion pill procedure fyter.cn abortions facts
abortion information abortion clinic chicago having an abortion
daliresp patient assistance what is the generic name for bystolic
does bystolic have a generic linzess patient assistance
average cost of abortion website-knowledge.com abortion center
metformin gfr cut off metformin gfr cut off metformin gfr cut off
transfer prescription coupon redsoctober.com prescription coupons
how much is an abortion 1world2go.com abortion clinics in colorado springs
gabapentin benadryl gabapentin benadryl gabapentin benadryl
tudorza patient assistance bystolic copay savings card
best ed treatment for diabetes diabetes and ed treatment
cialis discount coupon printable coupons for cialis cialis coupon card
sitagliptin phosphate and metformin hydrochloride gedave.ro sitagliptin phosphate msds
rifaximine acheter rifaximine normix rifaximin ibs
prescription drugs discount cards evans.com.mx transfer prescription coupon
cost of abortion link teenage abortion
crestor 20 mg crestor 5 mg crestor 5 mg
abortion clinic atlanta unbosqueparaelplanetatierra.com where to get the abortion pill
incomplete abortion pictures of abortion do abortions hurt
buscopan cena buscopan spc buscopan porod
how much is the abortion pill how to have an abortion pill teenage abortion pill
home remedies for early pregnancy termination angkortaxidriver.com dilation & curettage
viagra torta viagra cena viagra helyett
amoxicillin 500 mg amoxicillin 500 mg amoxicilline
amoxicillin antibiyotik fiyat amoxicillin nedir amoxicillin-rnp
coupons for cialis printable coupons for cialis 2016 coupons for cialis 2016
voltaren ampul voltaren krem nedir voltaren patch
abortion pill articles ismp.org side effects of abortion pill
lamisil spray yunaweddings.com lamisil comprimidos
amoxicillin-rnp amoxicillin al 1000 amoxicillin dermani haqqinda
cialis sample coupon prescriptions coupons new prescription coupons
voltaren ski-club-auringen.de voltaren
abortion pill rights getting an abortion pill having an abortion
cost of medical abortion steadfasttraining.co.uk natural abortion pill
coupons cialis ameracorporation.com cialis manufacturer coupon 2016
discount coupons for cialis coupons for prescription drugs cialis manufacturer coupon 2016
amoxicilline amoxicillin al 1000 amoxicillin 500 mg
amoxicilline amoxicillin dermani haqqinda amoxicillin dermani haqqinda
amoxicilline adlerhohenems.com amoxicillin dermani haqqinda
cialis.com coupon coupons prescriptions new prescription coupon
cialis.com coupon accuton.com new prescription coupon
abortion pill methods americanstreethockey.com abortion pill clinics in houston
prescription coupon card abraham.thesharpsystem.com cialis coupons 2015
prescription coupon card abraham.thesharpsystem.com cialis coupons 2015
maltrexon go naloxone for alcoholism
naltrexone addiction low dose naltrexone side effects autism implant for alcohol addiction
opiate implant blocker williamgonzalez.me what is vivitrol used for
naloxone for alcoholism click what is the difference between naloxone and naltrexone
nalprexon does naltrexone help with withdrawal naltrexone wikipedia
metronidazol normon metronidazol fish metronidazol mad
betamethason cortison dforstoppelse.site betamethason zwangerschap
مواضيع ذات ارتباط

أضف تعليقا
عنوان التعليق 
نص التعليق 
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء كاتبيها فقط ولا تعبر عن الموقع
 
 
 
   
المتواجدون الآن
  1331
إجمالي عدد الزوار
  25589730

الرئيسية

من نحن

ميثاق موقع البيان

خريطة موقع البيان

اقتراحات وشكاوي


أخى المسلم: يمكنك الأستفادة بمحتويات موقع بيان الإسلام لأغراض غير تجارية بشرط الإشارة لرابط الموقع